لقد حكم الملك توت عنخ امون فى نهاية الاسرة 18 فى فترة تعرف بالاسرة الحديثة من 1334 الى 1325 ق.م بالرغم من ان هذا الملك لم يكن له اهمية لقصر فترة حكمه التى لم تتجاوز 10 سنوات نظراً لوفاته عن عمر يناهز 17 عام و لكن الان يعتبر هذا الملك هو الاشهر فى مصر القديمة لأن مقبرته الموجودة فى وادى الملوك فى الاقصر تم اكتشافها بالكامل دون ان تمتد اليها ايدى اللصوص لأكثر من 3 الاف عام. الجدير بالذكر ان تلك المقبرة تم اكتشافها عام 1922 بواسطة عالم الاثار الانجليزى هاورد مارتر و صديقه ممول الاكتشاف اللورد كارنرفون. و قد افتتح د/حسن رجب النموذج الخاص بالمقبرة شديد التطابق مع المقبرة الاصلية حيث اراد ان ينقل نفس الشعور الذى انتاب كارتر و كارنرفون عندما قاما باكتشاف المقبرة الاصلية بعد 6 سنوات من البحث المضنى

و تعتبر المقبرة هى نموذج طبق الاصل من الموجودة فى الاقصر و لكن وجه الاختلاف الوحيد هو وجود ممر فى المقبرة يتيح للزوار رؤية محتويات الغرفة من خلال فتحات مما يجعل نموذج المقبرة هذا فريد من نوعه فى العالم بما يحمله من كنوز

وتتكون المقبرة من
    ممر الدخول *
    الغرفة الخارجية *
    الغرفة الملحقة *
    غرفة الدفن *
    الشاهد الموجود فى غرفة الدفن *
    مومياء الملك توت عنخ آمون *
    المقصورات فى غرفة الدفن *
    غرفة الكنز *